الملتقى الدولي الخامس حول الإنفاق البيئي: "بين حاجات التنمية المستدامة ومتطلبات الحكم الراشد" يومي: 13 و 14 مارس 2018.

عنوان الفعاليةالإنفاق البيئي: بين حاجات التنمية المستدامة ومتطلبات الحكم الراشد.  
الملتقى الدولي الخامس حول الإنفاق البيئي: "بين حاجات التنمية المستدامة ومتطلبات الحكم الراشد" يومي: 13 و 14 مارس 2018.
الملتقى الدولي الخامس حول الإنفاق البيئي: "بين حاجات التنمية المستدامة ومتطلبات الحكم الراشد" يومي: 13 و 14 مارس 2018.

جامعة : العربي تبسي ، تبسة، الجزائر.

من تنظيم: 

كلية العلوم الاقتصادية و التجارية وعلوم التسيير.
بالتعاون مع مخبرالتنمية المستدامة و السياسات البيئية.

تواريخ هامـة:
– آخر أجل لإرسال المداخلة كاملة: 25 جانفي 2018
– آخر أجل للرد: 28 فيفري 2018 .
– انعقاد الملتقى: يومي: 13 و 14 مارس 2018.


ترسل جميع المداخلات المتعلقة بالملتقى على العنوان التالي: colloquetebessaenvironement2017@gmail.com

اشكالية الملتقى:
كيفية إيجاد الحلول التي تتحكم في ظاهرة الزيادة المتسارعة في الإنفاق البيئي، و الحاجة الملحة للموارد المخصصة لتمويله؟ و ذلك بغية تحقيق الانسجام بين سياسة حماية البيئة و السياسة الاقتصادية وفق مقتضيات التنمية المستدامة و متطلبات الحكم الراشد؟


مؤتمر المناهج و طرق التدريس، الشارقة، الامارات، 13 الى 15 يناير 2018

عنوان الفعالية: مؤتمر المناهج و طرق التدريس، الشارقة، الامارات، 13 الى 15 يناير 2018. 

Conference of Curriculum and Teaching Methods

 
مؤتمر المناهج و طرق التدريس، الشارقة، الامارات، 13 الى 15 يناير 2018
مؤتمر المناهج و طرق التدريس، الشارقة، الامارات، 13 الى 15 يناير 2018


من تنظيم: 

رؤية الغد للمؤتمرات.

التسجيل في المؤتمر:
هنــــــــــــــــــــــــا

للاتصال بادارة المؤتمر:

الهاتف: 00966569455032
الايميل: cuconfe@gmail.com

نبذة عن المؤتمر:


دائما ما يؤكد الخبراء في مجال العلوم الإنسانية وعلى وجه الخصوص العلوم النفسية والتربوية على أهمية المناهج و طرق التدريس لدورها الهام و الضروري في العمل التربوي و التعليمي، لذلك سيسعى المؤتمرلاثراء النقاش حول القضايا ذات الصلة بشكل مباشر بالمناهج وطرق التدريس،

من جهة أخرى تشكل المناهج وطرق التدريس حجر الأساس في عملية التطوير والتحديث والتجديد، حيث تعمل المناهج وطرق التدريس إلى تحقيق العمل التدريسي وممارسته وفقا للمتطلبات والاحتياجات الخاصة بالمتعلمين على اختلاف خصائصهم والمرحلة التعليمية والمادة التدريسية، وذلك بهدف تحقيق أكبر قدر من نجاح الهدف التعليمي.
كما أن العمل البحثي في مجالات المناهج وطرق التدريس على اختلاف محاورها، يحقق التطوير والتحسين المطلوب، الذي يسعى الباحثون دوما إلى العمل عليه، وذلك من خلال الدراسات والأبحاث التي تعمل على تطوير تطبيقات طرق التدريس وتقويمهما، كذلك الدراسات التي تتناول الوضع التعليمي القائم، أو المادة الدراسية ومستويات التحصيل وغير ذلك.
كما تعتبر المناهج وطرق التدريس ركناً أساسياً، وعنصراً هاماً من عناصر العملية البحثية من حيث رسم الخطة التعليمية بشكل عام، والممارسات التدريسية التي يقوم بها المعلمون من حيث تصميم العمل التدريسي وتطبيقه وتقويمه وتطويره.



لمزيد من التفاصيل اطلع النشرة التعريفية للمؤتمر:

الملتقى الدولي الطبعة الأولى حول: عصرنة المؤسسات الإقتصادية الجزائرية: البديل الاقتصادي الفعال لقطاع المحروقات يومي 06 و 07 مارس 2018

عنوان الفعالية: عصرنة المؤسسات الإقتصادية الجزائرية: البديل الاقتصادي الفعال لقطاع المحروقات.  
الملتقى الدولي الطبعة الأولى حول:  عصرنة المؤسسات الإقتصادية الجزائرية: البديل الاقتصادي الفعال لقطاع المحروقات  يومي 06 و 07 مارس 2018
الملتقى الدولي الطبعة الأولى حول:  عصرنة المؤسسات الإقتصادية الجزائرية: البديل الاقتصادي الفعال لقطاع المحروقات  يومي 06 و 07 مارس 2018


جامعة : محمد بوضياف، المسيلة، الجزائر.

من تنظيم: 

كلية العلوم الاقتصادية و التجارية وعلوم التسيير

تواريخ هامـة:
– آخر أجل لإرسال المداخلة كاملة: 15 جانفي 2018
– آخر أجل للرد: 01 فيفري 2018 .


ترسل جميع المداخلات المتعلقة بالملتقى على العنوان التالي: colloque.pme@yahoo.com


ملاحظة هامة:
سيتم نشر جميع نصوص المداخلات العلمية المقبولة في منشور خاص بالمخبر التابعلكلية العلوم الاقتصادية والعلوم التجارية وعلوم التسيير لجامعة محمد بوضياف بالمسيلة ؛ وسيتم نشر أفضل نص مداخلة في مجلة دولية معروفة.

ورشة عمل دكتورالية:
  • يمنح لطلاب الدكتوراه فرصة الاستفادة من حضور أساتذة دوليين و ذلك لعرض مشاريع بحوث الدكتوراه الخاصة بهم ؛ مما يسمح لطلاب الدكتوراه تلقي أفضل الآراء التي تسمح لهم بالتقدم في تطوير مشاريع بحوثهم ؛ وعليه، يمكن لطلاب الدكتوراه المهتمين تقديم مشاريع أطروحاتهم قبل 01جانفي 2018.
  • كماسنمكن الطلاب والأساتذة الاستفادة من دورة تدريبية في منهجية إعداد ونشرالمقالات والبحوث العلمية، مما يسمح للمهتمين من اكتشاف طريقة النشرالمتعامل بها دوليا.

استقبال طلبات القبول بمعهد الدوحة للدراسات العليا حتى تاريخ 15 فبراير 2018.

استقبال طلبات القبول بمعهد الدوحة للدراسات العليا حتى تاريخ 15 فبراير 2018. 
استقبال طلبات القبول بمعهد الدوحة للدراسات العليا حتى تاريخ 15 فبراير 2018.
استقبال طلبات القبول بمعهد الدوحة للدراسات العليا حتى تاريخ 15 فبراير 2018. 

إجراءات التقديم:​
استقبال طلبات القبول من خلال استمارة إلكترونية خاصة.
  1. يقوم المتقدم بإنشاء حساب شخصي على النظام
  2. يسمح لكل متقدم بإرسال طلب قبول واحد فقط، ولن ينظر فى الطلبات المتكررة لأكثر من برنامج.
  3. يمكن للمتقدم ملء استمارة القبول في عدة جلسات مع حفظ التغييرات في نهاية كل جلسة
  4. يقوم المتقدم بملء الاستمارة وتحميل جميع الوثائق المطلوبة
  5. يقوم المتقدم بطلب خطابات التوصية إلكترونيا عبر نفس النظام
  6. يتوصل الموصون ببريد إلكتروني يمكنهم من الوصول إلى نموذج التوصية وتسليمه
  7. بإمكان المتقدم التحقق من تسليم خطابات التوصية. 
المرفقات المطلوبة على النظام هي كالآتي:
  • نسخة عن هوية رسمية (جواز سفر للطلاب الدوليين - البطاقة الشخصية للقطريين والمقيمين)
  • كشف العلامات لدرجة البكالوريوس أو مايعادلها. يقدم طلاب السنة النهائية جميع الكشوف حتى تاريخ تقديم الطلب
  • شهادة / إفادة التخرج إن كان الطالب قد تخرج بالفعل
  • السيرة الذاتية محدثة باللغة العربية
  • علامات ال TOEFL أو IELTS أو إفادة رسمية من الجامعة بأن اللغة الإنجليزية هي لغة التدريس خلال مرحلة البكالوريوس
  • خطاب شخصي
  • نموذج كتابة أكاديمية (فقط للمتقدمين لبرامج كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية وبرامج مركز دراسات النزاع والعمل الإنساني)​
* يرجي السماح للنوافذ الثانوية بالظهور فى حالة تعطيلها بمتصفح الانترنت المستخدم (deactivate the pop-up blocker)

الدخول إلى طلب القبول الإلكتروني على الرابط التالي:




للمزيد من المعلومات يمكنك زيارة الصفحات التالية:
صفحة متطلبات وشروط القبول على الرابط التالي:
يمكنكم التواصل مع وحدة القبول في حال وجود أي استفسارات على الرابط التالي:

الملتقى الوطني الأول حول "الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية - تحديات النمو والمنافسة"؛ 18/17 افريل/أبريل 2018

عنوان  الفعاليةالشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية - تحديات النمو والمنافسة.


المركزالجامعي: تامنغست،الجزائر.

من تنظيم :

معهد العلوم الاقتصادية و العلوم التجارية و علوم التسيير.

مواعيد مهمة:

آخر أجل لارسال المداخلة كاملة: 01 مارس 2018.

الرد على المداخلات المقبولة:  25 مارس 2018.

انعقد الملتقى: 17-18 أفريل/ أبريل 2018.

لمزيد من التفاصيل إقرأ المطوية:


ملتقى وطني حول: دور التنمية الزراعية المستدامة في تعزيز الأمن الغذائي الوطني يوم 17 فيفري 2018.

عنوان  الفعالية: دور التنمية الزراعية المستدامة في تعزيز الأمن الغذائي.

جامعة: يحي فارس،المدية،الجزائر.

من تنظيم :

كليةالعلوم الاقتصادية و العلوم التجارية و علوم التسيير.

بالتعاون مع مخبر التنمية المحلية المستدامة 
و مخبر المالية و الاقتصاد الدولي.

مواعيد مهمة:

آخر أجل لارسال المداخلة كاملة: 20 جانفي 2018.

الرد على المداخلات المقبولة:  01 فيفري/ فبراير 2018.

انعقد الملتقى: 17 فيفري/ فبراير 2018.

لمزيد من التفاصيل إقرأ المطوية:



هيئات تحرير بعض المجلاّت لا تردّ : البوابة الجزائرية للمجلات العلمية غير معترف بها!

هيئات تحرير بعض المجلاّت لا تردّ : البوابة الجزائرية للمجلات العلمية غير معترف بها!
هيئات تحرير بعض المجلاّت لا تردّ : البوابة الجزائرية للمجلات العلمية غير معترف بها!
هيئات تحرير بعض المجلاّت لا تردّ : البوابة الجزائرية للمجلات العلمية غير معترف بها!

يشتكي أساتذة باحثون وطلبة دكتوراه من مختلف جامعات الوطن، من عدم الردّ على طلبات نشر مقالات علمية عبر البوابة الجزائرية للمجلات العلمية  و هي المنصّة الإلكترونية التي استحدثتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي من أجل نشر المقالات العلمية إلزاميا  بها ابتداء من هذا الموسم، حيث لا تردّ العديد من المجلاّت العلمية لا سلبا ولا إيجابا!
أفاد أساتذة وطلبة دكتوراه بعدد من الجامعات وفي مختلف التخصصات، أنّهم أرسلوا مقالات علمية مقترحة للنشر لعدد من المجلّات العلمية المحكّمة وذلك عن طريق البوابة الجزائرية للمجلات العلمية ASJP التي استحدثتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، إلاّ أنّهم لم يتلقوا أيّ ردّ من قبل هيئات تحرير المجلاّت، مع  أن بعضهم أرسل مقاله منذ فترة تصل الى ستة أشهر في بعض الحالات،  و لم يتلقو أي رد لا سلبا ولا إيجابا ليبقى الطالب أو الباحث معلقا بين ارسال المقال الى مجلات أخرى أو انتظار الرد. 
فما جدوى هذه المنصّة يقول بعض أساتذة وطلبة الدكتوراه إذا كان المشرفون على المجلاّت لا يردّون، مع الإشارة إلى أنّ البوابة الجزائرية للمجلات العلمية ASJP 
تم تصميمها بطريقة تسمح للكتاب بتتبع مختلف مراحل تحكيم المقال العلمي منذ قبوله إلى غاية الردّ النهائي، و كذلك للقضاء على فوضى النشر من خلال إرسال المقال الى أكثر من مجلة في نفس الوقت، و الهدف المهم هو اضفاء الشفافية على عملية تحكيم المقالات حيث تتم دون التعرّف على هوية الكاتب أو صاحب المقال، لكن هذه الاجراءات غير معمول بها من طرف بعض المجلات رغم أنها موجودة في فهرس المنصة و يبدو أن وجودها فيها ما هو إلا مبادرة شكلية لتظهر أمام الوزارة الوصية أنها جدية.
على الرغم من ذلك فنحن نحيي المجلات العلمية و هيئة التحرير القائمة عليها التي تقوم بعمل جيد و تظهر أكثر جدّية حيث في التعامل مع المقالات فتقدّم ردودا في آجال معقولة، كما تروج لمنتوجها العلمي على مستوى واسع في الأوساط الأكاديمية، و نحن من هذا المنبر نقدم كل الدعم لها، كما ندعوا الوزارة الوصية الى لمتابعة ما يحدث بخصوص تحكيم المقالات ونشرها ووضع آليات تسمح بالردّ في آجال قانونية، و ألزام المجلات بالرد في وقت محدد كما هو الحال في المجلات العالمية، و التعامل بكل حزم مع المجلات التي تتعامل خارج اطار المنصة حتى الآن.
كما نرجوا أن تقدم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي من خلال المؤسسات الجامعية أياما دراسية و ندوات لشرح آليات استخدام المنصّة، و الترويج لها محليا و دوليا.
ملاحظة
نرجوا من كل الطلبة و الباحثين اللذين واجهوا صعوبات في التواصل مع احدى المجلات أو لم يتم الرد على مقالاتهم ذكر عنوان المجلة و رابطها في علبة التعليقات في الأسفل ليتم تجميع قائمة و ارسالها الى الوزارة باذن الله. و الله وراء القصد.
إقرأ أيضا: