يوم دراسي حول: الإشهار وثقافة الاستهلاك.. واقع وتحديات يوم 27 أفريل 2016

يوم دراسي حول: الإشهار وثقافة الاستهلاك.. واقع وتحديات


جامعة الجزائر3
كلية علوم الإعلام والاتصال
مخبر بحث: "استخدامات وتلقي المنتجات الإعلامية والثقافية في الجزائر"
دعوة للمشاركة في اليوم الدراسي حول موضوع:
الإشهار وثقافة الاستهلاك.. واقع وتحديات
يوم 27 أفريل 2016

يعتبر الإشهار،كظاهرة مميزة تطبع المشهد الإعلامي المعاصر، من أكثر المضامين حضورا في مختلف وسائل الإعلام المكتوبة و السمعية البصرية، وكذا من خلال وسائل الإعلام والاتصال الجديدة من أنترنت وهواتف ذكية ؛ فالإشهار مسألة حيوية وضرورية لكل من يريد تنمية أعماله و الإكثار من عملائه بهدف مضاعفة أرباحه.
يرتكز الإشهار كعملية اتصالية، على استراتيجية إبلاغية قائمة على الإقناع، مستعملة كل وسائل التواصل الإنساني من كلمات ورموز وصور وحركات بهدف التأثير على المتلقي من أجل استمالته وترويض مشاعره وفكره تمهيدا لتعديل سلوكه ومواقفه العامة من الأشياء المادية والفكرية والثقافية التي تشكل لديه المنظار الذي يرى من خلاله العالم الخارجي ويدركه ؛ كل هذا في لباس مبهر ومسل.
ويعتبر الإشهار ظاهرة اجتماعية وثقافية تنمو وتتطور باستمرار، إنه يمثل نظام القيم والمواقف الذهنية والجمالية التي تميز المجتمعات المعاصرة، فيؤدي التعرض الإشهاري إلى برمجة عصبية/عقلية للمشاهد لتتجلى تأثيراته في ما قد تشكله منتجات الإشهار في ذهن المتلقي من رمزية للسعادة والنجاح والتميز وما تولده من صور ذهنية وتمثلات ترتبط بنمط عيش معين، وهي كلها تجسيدات لما يُسمى بالثقافة الاستهلاكية "
culture de consommation" باعتبارها مجموع المعاني والرموز والصور التي تصاحب العملية الاستهلاكية، كما تتضمن الثقافة الاستهلاكية الشكل والعلامات والإشارات والطقوس والممارسات و القيم المرتبطة بالسلع و المنتجات و عمليات الشراء.
لقد أصبح الإشهار من أهم مكونات منظومة القيم في المجتمعات المستهلكة لهذا الخطاب لا سيما المجتمع الجزائري ، إنه يغلف الواقع الموضوعي بنوع من الواقع البديل ، وهنا تكمن قوته في إثارة المستهلك ودفعه عن طريق "أساطير " الرخاء و الرفاهية إلى حياة الاستهلاك ومن ثم إلى ثقافة الاستهلاك.
وعليه، فالمضامين الإشهارية التي تبثها مختلف وسائل الإعلام وما يتسلل عبرها من قيم، وكذا التأثيرات التي تحدثها الرسالة الإشهارية في كل الشرائح الاجتماعية أمر ذو أهمية بالغة لا بد من الخوض في تداعياته .
انطلاقا مما سبق ذكره، ارتأينا في هذا اليوم الدراسي تناول موضوع الإشهار في ظل هذه التحولات التي تعكس أهميته المتعددة الأوجه و المتداخلة التأثيرات. وعليه أردنا التعمق والبحث من خلال محورين أساسيين هما :
- قيم الاستهلاك المتضمنة في الرسائل الإشهارية عبر وسائل الإعلام
- التأثيرات الثقافية للإشهار على مختلف الفئات من المتلقين

ملاحظة :
آخر أجل لإرسال ملخص المداخلة يوم 20 مارس 2016 آخر أجل لإرسال المداخلة كاملة يوم 15 أفريل 2016
العنوان الإلكتروني:
boukrouhm@gmail.com

اللجنة العلمية لليوم الدراسي
د. معتوق فتحية
د. لعياضي نصر الدين
د. لعبان عزيز
د. لوصيف سعيد
د. مخلوف بوكروح
د. تامي نصيرة
د. فطومة بن مكي
د. إسمهان مريبعي
أ. حورية شريط
أ. قاصد مراد

0 التعليقات:

Enregistrer un commentaire