يوم دراسي حول التجربة الانتخابية في الجزائر من تنظيم قسم العلوم السياسية بالتعاون مع مخبر الأمن في حوض المتوسط يوم: الثلاثاء 02 فيفري 2016

يوم دراسي حول التجربة الانتخابية في الجزائر من تنظيم قسم العلوم السياسية بالتعاون مع مخبر الأمن في حوض المتوسط

نرحب ونتشرف بمداخلاتكم واقتراحاتكم
التجربة الانتخابية في الجزائر: استعراض، تقييم واستشراف
يوم: الثلاثاء 02 فيفري 2016بقاعة المناقشات - قسم العلوم السياسية
الرئيس الشرفي: د. عبد الوهاب مخلوفي
(عميد كلية الحقوق والعلوم السياسية-جامعة باتنة 1).
رئــــيـس اليوم الدراسي د. مراد بن سعيد
(قسم العلوم السياسية-جامعة باتنة 1).
رئيس اللجنـة العلميــة: أ. د. صالح زياني
(مدير مخبر الأمن في حوض المتوسط- جامعة باتنة 1)
إشكالية اليوم الدراسي:يعتبر الانتخاب أحد إفرازات الحياة المشتركة للمجتمعات البشرية، هذه الحياة المشتركة التي ترتبت عنها صراعات مريرة وعنيفة، سببها الرئيسي التضارب الطبيعي لمصالح الأفراد واختلاف تطـلعاتهم، وخاصة مراكزهم في المجتمع بين حاكم ومحكوم. لكن هذا الاختلاف يعالج في السابق بأساليب عنيفة كالثورات والحروب الدامية، فكان من الضروري اللجوء إلى أداة لإضفاء الطابع السلمي وبصورة تدريجية لهذا الصراع. وكان ذلك باللجوء إلى تقسيم السلطة في المجتمع التي تستوجب اختيار الرجال الأكفاء والبرامج الأصلح لتسيير الشؤون العامة، ومن ثمة اهتدي إلى الانتخاب وتقنياته كوسيلة لا غنى عنها لتحقيق ذلك التنظيم الجديد للمجتمع.
ويعتبر الانتخاب الوسيلة الوحيدة كقاعدة عامة لإسناد السلطة السياسة عبر جميع الأنظمة السياسة المعاصرة، باختلاف أشكالها وتباين الإيديولوجيات التي تستند عليها. بهذا المفهوم أصبح الانتخاب كمؤسسة قائمة بذاتها، حقلا للصراعات السياسية والاجتماعية، وفي آن واحد مخبرا لقياس التغيرات السياسية التي تحدث في المجتمع. فيستخدم الانتخاب إذن كأداة للتحكم في موازين القوى من طرف الفاعلين في اللعبة السياسية، وهذا باستخدام القوانين الانتخابية من طرف الأغلبية البرلمانية لفرض إستراتيجية سياسية مستقبلية معينة، ضمانا لإعادة الانتخاب أو السيطرة على السلطة السياسية برمتها. عمليا يتضمن هذا الإجراء فيما يسمى بلغة القانون النظام الانتخابي، الذي يعرف على أنه مجموعة الأحكام القانونية التي تنظم الانتخاب في مختلف مظاهره، انطلاقا من اكتساب حق الاقتراع والتسجيل في القائمة الانتخابية، إلى غاية إعلان النتائج النهائية للاستشارة الانتخابية مهما كان نوعها، مرورا بمختلف المراحل التي يمر بها المسار الانتخابي.
بالحديث عن التجربة الانتخابية في الجزائر، يمكن القول أنها تجربة حديثة تكونت مع مساعي الانفتاح التي تم اعتمادها في نهاية ثمانينات القرن العشرين، خاصة مع دخول الجزائر في مرحلة التعددية الحزبية والسياسية. وهو ما نتج عنه الاعتماد على الانتخاب كآلية رئيسية لإسناد السلطة على مستوى الانتخابات الرئاسية، التشريعية والمحلية، ويمكن الآن إحصاء عدد كبير من التجارب الانتخابية في هذه الفترة الوجيزة. وهو ما يشير إلى تجربة جديرة بالدراسة والاهتمام، خاصة أنها كانت من أولى التجارب في المنطقة العربية والدول المجاورة، ولعبت دورا حاسما في البناء المؤسساتي في تسعينيات القرن الماضي. وهو الشيء الذي يثير الاهتمام بشأن التجربة الانتخابية الجزائرية، بشأن تاريخها، وتأثير البيئة السياسية والقانونية والاجتماعية فيها، ومدى إسهامها في تشكيل تجربة الانتقال الديمقراطي. من جهة أخرى، ما يلاحظ حول التجربة الانتخابية في الجزائرية، تلك الخصوصية الجزائرية لهذه التجربة، إيجابية كانت أم سلبية، عملت على تحديد مجموعة من المواصفات المنفردة التي تستحق الدراسة والتحقيق، من أجل الاستفادة من محاسنها، والإشارة إلى سلبياتها ومحاولة تصحيحها، من خلال الاستفادة من تجارب الدول الأخرى في هذا المجال.
تعد الانتخابات في الأنظمة الديمقراطية ركنا أساسيا وجوهريا لقيام النظام السياسي، فمن خلالها تتخذ السلطة الحاكمة مصدر شرعيتها وقوتها، وذلك من خلال الإرادة الشعبية التي يجري التعبير عنها في الانتخابات، فلا يمكن تصور نظام ديمقراطي دون وجود انتخابات تعبر عن الإرادة العامة للأمة، وتمنح النظام السياسي الشرعية القانونية لقيامه بأعماله. وتكتسي دراسة التجربة الانتخابية في الجزائر، من خلال استعراضها وتقييمها واستشراف مستقبلها. حيث أن هذا المسعى يعني تأسيس جو علمي أكاديمي ناقد لمساوئ هذه التجربة ومثمن لمحاسنها. وتنبع الأهمية العلمية لدراسة موضوع الانتخابات في الجزائر، في ملئ الفراغ الكامن في الدراسات المتعلقة بها، من خلال فتح المجال للباحثين لتقديم أوراق بحثية رصينة تدرس وتناقش هذه التجربة. أما من الناحية العملية، فدراسة التجربة الانتخابية في الجزائر تسمح لإعادة الاعتبار لأهمية الانتخاب كمؤسسة سياسية هامة في عملية البناء والترسيخ الديمقراطي في حالة تواجدها، والتنبيه للآثار السلبية في حالة غيابها على الدولة والمجتمع.
الأهداف:
1- إثراء النقاش العلمي حول أهمية دراسة التجربة الانتخابية في الجزائر
2- تقييم واستشراف التجربة الانتخابية في الجزائر
3- تبادل الخبرات المعرفية والمنهجية بين المختصين في مجال العملية الانتخابية.
4- إنجاز مشاريع علمية متخصصة تستهدف التنمية المحلية.
5- أهداف تكوينية تدخل في إطار تكوين دكتوراه الطور الثالث في العلوم السياسية، تخصص السياسيات العامة والحكومات المقارنة.
المحــاور:
المحور الأول: تطور النظام القانوني والتنظيمي للانتخاب في الجزائر
المحور الثاني: تأثير البيئة السياسية، القانونية والاجتماعية في العملية الانتخابية
المحور الثالث: تجارب انتخابية في الجزائر: عرض وتقييم حالات (انتخابات رئاسية، برلمانية، محلية)
المحور الرابع: محددات ومعيقات العملية الانتخابية في الجزائر
المحور الخامس: تقييم التجربة الانتخابية في الجزائر
المحور السادس: استشراف مستقبل العملية الانتخابية في الجزائر
شروط المشاركة:
- أن يكون موضوع المداخلات متّصلا بأحد محاور اليوم الدّراسي.
- أن لا يكون البحث قد سبق نشره أو عرضه من قبل.
- لا تبرمج المشاركات التي لم يرسل صاحبها المداخلة كاملة.
- تحرير المداخلات يكون باللغة العربية، الفرنسية أو الانجليزية.
- لا تقبل المداخلات لأكثر من مشاركين.
- أن تكتب المداخلات المقبولة كاملة بخط Simplified Arabic (14) بالنسبة للغة العربية وTimes New Roman (12) بالنسبة للغة الأجنبية.
- ترسل المداخلات المقبولة كاملة في شكل ملف مرفق Word في حدود 15 صفحة على الأكثر مع إرفاق المداخلات بملخصين باللغة العربية وباللغة الأجنبية.
- تخضع المداخلات للتحكيم العلمي من قبل اللجنة العلمية لليوم الدّراسي.
مواعيد هامة:
آخر أجل لاستلام المداخلات: 28 جانفي 2016يتم الرّد على المداخلات المقبولة: 31 جانفي 2016
ملاحظة:
ترسل المداخلات إلى البريد الإلكتروني الآتي:
mourad.bensaid@univ-batna.dz

استمارة المشاركة
الاسم:.........................................................................................
اللقب:.........................................................................................
الرتبة العلمية: .............................................................................
مجال التخصص: ........................................................................
هيئة الارتباط: .............................................................................
البريد الإلكتروني: .........................................................................
الهاتف: ......................................................................................
محور المشاركة: ..........................................................................
عنوان المداخلة: ...........................................................................
ملخص المداخلة: .................................................................................................
.................................................................................................................................................................................................... ..................................................................................................
.................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................
.....................................................................
المصدر: 
Amira Boussioud
نقلا عن الأستاذ مراد بن سعيد

0 التعليقات:

Enregistrer un commentaire