ملتقى وطني تحت عنوان: "النقد الثقافي، المبادئ والتطبيقات" يومي 6 و 7 مارس 2016


http://1biblothequedroit.blogspot.com/


ينظم مخبر فلسفة العلوم الإنسانية
 بالتعاون مع قسم الفلسفة جامعة قسنطينة2 عبد الحميد مهري
 ملتقى وطني يومي 6 و 7 مارس 2016 تحت عنوان: "النقد الثقافي، المبادئ والتطبيقات".
ديباجة الملتقى:
لقد ارتبط النقد في الفكر المابعد-حداثي، بأسلوب جديد في التفكير و في التفلسف، كان أهم ما مَيَّزَهُ هو الدَّعوَةُ إلى تجاوز الذات و معرفة الآخر، ما زاد في ربط جسور التواصل بين الأنا و الآخر، و بالتالي بين الثقافات، و هذا ما قَوَّضَ الكثير من المفاهيم الحداثية، خصوصا ثنائية المركز والهامش. و عليه، فإن قيمة وأهمية النقد، تكمن في كونه يُعَبِّرُ من جهة، عن نهاية مرحلة الحداثة، و يُعَبِّرُ من جهة أخرى، عن بداية مرحلة جديدة هي مرحلة ما بعد الحداثة، حتى أن أغلب المراجع المتخصصة في فلسفات ما بعد الحداثة، تستخدم مصطلح "النقد الثقافي" للتعبير عن هذه المرحلة الجديدة.
هكذا، فقد ظهر النقد الثقافي، بوصفه نشاطا أو رؤية أو ممارسة نقدية، منذ ما يقارب الثلاثين عاما، ضمن رُؤَى ما بعد الحداثة النقدية. إن ما يميز الناقد الثقافي، هو أنه لا ينقد لأجل النقد، و إنما هو ينقد أولا معتمدا على وجهة نظر معينة، كأن تكون ألسنية مثلا أو ماركسية أو غيرهما، كما أنه من جهة أخرى، ينقد لِيُظهِر عَيبًا أو خَلَلًا في الموضوع الذي ينقده، مُقَدِّمًا بالتالي تفسيرا أفضل له، ليصبح النقد الثقافي، بحثا في علل الخطاب الثقافي وعن الأنساق المضمرة و المتخفية خلفه. إن النقد الثقافي، يدعوا إلى رفض الرؤية الأحادية للنماذج و المظاهر الثقافية، فهو رؤية نقدية فلسفية جديدة، تعبر فعلا عن التحولات الحاصلة في مجال ما بعد الحداثة، خصوصا ما تعلق منها بتجاوز المركزية و التفرد، نحو الاختلاف و التعدد، مع التأكيد على ضرورة توحيد الثقافات و البحث في الهامش الثقافي، إضافة إلى ارتباطه بالعديد من المجالات، أهمها النصوص والايكولوجيا و النسوية و ما بعد الكولونيالية، و غيرها من المجالات الأخرى.
و عليه، فإننا نقترح موضوع "النقد الثقافي، المبادئ و التطبيقات"، على المهتمين بالشأن الفلسفي لمناقشة قضاياه و إشكالياته، وإننا لا نريد من خلال موضوع هذا الملتقى، أن نعرض مواقف الفلاسفة الغربيين الذين اشتغلوا على قضايا النقد الثقافي و تأكيدها، و إنما نسعى إلى تحقيق جملة من الأهداف، أهمها الانخراط في نقاشات الفكر الفلسفي الراهن، و محاولة الاستفادة منها في قراءة واقعنا العربي والإسلامي على وجه الخصوص إذ إن هناك بعضا من المفكرين العرب، من اهتم بالنقد الثقافي و حاول الاستفادة منه في نقد جوانب الثقافة العربية. كما نسعى إلى تحقيق هدف آخر، يتمثل في أشكلة مختلف أبعاد الثقافة العربية، و من ثم مقاربة هذه الإشكالات والتساؤلات في ضوء مفاهيم النقد الثقافي ومقولاته، وبذلك تغدو مقولة النقد آلية للتفكير والتأمل والتأويل والتفكيك، وغيرها من العمليات الفكرية التي تشكل في مجموعها فعل التفلسف. هي دعوة لممارسة التفلسف وفق مفهوم ومقولة النقد الثقافي، وهذا يعني أننا كمشتغلين بالفلسفة، خصوصا في الجزائر، مطالبون بمساءلة واستشكال واقعنا الراهن بخصوصياته المختلفة، وان كان في ذلك تقاطع مع أطروحات الفلسفة الغربية، لأن الفكر الفلسفي في أهم جوانبه عالمي، سواء على مستوى الإشكاليات أو على مستوى المناهج.
محاور الملتقى:
المحور الأول: المرجعية التاريخية و الفكرية للنقد الثقافي..
- الذاكرة الاصطلاحية للنقد الثقافي.
- النقد الثقافي، من الحداثة إلى ما بعد الحداثة.
- النقد الثقافي و النظرية النقدية الثقافية.
- علاقة النقد الثقافي بمجالات المعرفة.
المحور الثاني: مكانة النقد الثقافي في مرحلة ما بعد الحداثة.
- النقد الثقافي و نقد المركزيات.
- من النقد الأدبي إلى النقد الثقافي.
- مابعد البنيوية و النقد الثقافي.
- رواد النقد الثقافي.
المحور الثالث: مجالات النقد الثقافي.
- النقد الثقافي و النصوص.
- النقد الثقافي و الفلسفة النسوية.
- النقد الثقافي و الايكولوجيا.
- النقد الثقافي و ما بعد الكولونيالية.
- مجالات أخرى.
المحور الرابع: النقد الثقافي في الفكر العربي.
- المرجعيات الفكرية للنقد الثقافي العربي.
- دور النقد الثقافي في التحول من الحداثة العربية إلى ما بعد الحداثة.
- إسهامات المفكرين العرب في النقد الثقافي.
- تطبيقات النقد الثقافي في الفكر العربي.
المحور الخامس: النقد الثقافي، المكاسب و الإخفاقات.
- الرئيس الشرفي للملتقى: أ.د. إسماعيل زروخي.
- رئيس اللجنة التنظيمية: د. محمد بن سباع.
- مدير مخبر فلسفة العلوم الإنسانية: د.محمد وادفل.
- اللجنة العلمية:
رئيس اللجنة: د. رشيد دحدوح.
- أعضاء اللجنة:
أ.د نورة بوحناش.
أ.د فريدة غيوة.
أ.د جمال حمود.
أ.د ساعد خميسي
أ.د محمد جديدي.
أ.د عبد الحفيظ عصام.
أ.د لخضر مذبوح.
د.فتيحة فاطمي.
د.عبد الله بوقرن.
د.على بوقليع.
د.محمد بومعيزة.
د.عبد الرزاق بلعقروز.
د.عبد العزيز بوالشعير.
د.العمري حربوش.
أ.نور الدين جاري.
أ.نور الدين هالي.
أ.عبد المجيد مسالتي.
أ.جمال براهمة.
- ضوابط المشاركة في الملتقى:
- أن يكون البحث في أحد موضوعات محاور المؤتمر.
- لا تقبل المشاركات الثنائية.
- أن تتوفر في البحث مواصفات البحث العلمي ومعاييره.
- ألا يكون البحث قد سبق نشره، أو قُدّم في ملتقيات أو فعاليات سابقة.
- ألا يزيد عدد صفحات البحث عن 30 صفحة حجم (
A4) بما في ذلك الهوامش والمراجع والملاحق ، وأن لا يقل على 15 صفحة.
- لغات المؤتمر هي العربية، الفرنسية، الإنجليزية.
- أن يكون البحث المكتوب باللغة العربية بخط (
Traditional Arabic) ومقاسه 16 أما البحث المكتوب باللغة الأجنبية فيكون بخط (Times New Roman) ومقاسه (12) وهوامش الصفحة تكون من الأعلى والأسفل واليسار (2,5)سم ومن اليمين (3).
- ترسل ملخصات الأبحاث في حدود صفحتين، وفق الموعد الموضح أدناه.
- تخضع الملخصات والبحوث للتقييم من قبل محكمين.
- يرسل البحث على شكل ملف عبر البريد الإلكتروني الموضح أدناه.
- تواريخ مهمة:
- آخر أجل لاستلام ملخصات البحوث: 10 ديسمبر 2015.
- يخطر المشاركون المقبولة ملخصاتهم بدء من. 17 ديسمبر 2015.
- آخر أجل لإرسال المداخلات المقبولة: 04 فيفري 2016.
- الرد بالقبول النهائي:11 فيفري 2016.
- الإتصال:
- معلومات خاصة بالملتقى:
ــ طبيعة الملتقى: وطني.
- الجهة المنظمة : مخبر فلسفة العلوم الإنسانية بالتعاون مع قسم الفلسفة جامعة قسنطينة2 عبد الحميد مهري.
ــ عنوان الملتقى: النقد الثقافي، المبادئ و التطبيقات.
البريد الالكتروني:
moultaka25@yahoo.fr
تاريخ الملتقى: يعقد الملقى يومي 6 و 7 مارس 2016.
ـــ مكان الملتقى: كلية العلوم الإنسانية و العلوم الاجتماعية، جامعة قسنطينة2 عبد الحميد مهري.
الملتقى الوطني "النقد الثقافي، المبادئ و التطبيقات"
استمارة المشاركة
الاسم و اللقب:....................................................................
الدرجة العلمية:.....................................................................
المؤسسة الأصلية:...................................................................
رقم الهاتف:........................................................................
البريد الالكتروني:...................................................................
محور البحث:.......................................................................
عنوان البحث:.....................................................................
ملخص البحث:
.................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................

المصدر:

Revue Jil

0 التعليقات:

Enregistrer un commentaire