االملتقى الوطني الثاني حول: "تطور المشكلات البحثية لعلوم الإعلام والاتصال في الجزائر" الجزائر 9ـ10 ديسمبر 2015

جامعة الجزائر3
كلية علوم الإعلام والاتصال
مخبر بحث "استخدامات وتلقي المنتجات الإعلامية والثقافية في الجزائر

دعوة للمشاركة في وم الملتقى الوطني الثاني حول:
"تطور المشكلات البحثية لعلوم الإعلام والاتصال في الجزائر"
الجزائر 9ـ10 ديسمبر 2015
إشكالية الملتقى

واجهت علوم الإعلام والاتصال منذ ظهورها في مطلع القرن العشرين عدة تحديات شكلت موضوع نقاش وجدل بين الباحثين، ذهب فريق إلى الاعتراف بهذا الحقل كمبحث علمي مستقل ودعا إلى تأسيس الخصوصية المعرفية والمنهجية شأنه في ذلك شأن باقي الحقول المعرفية الأخرى، حتى وإن استعار نظريات ونماذج ومفاهيم من مباحث علمية مجاورة. فيما أقرّ فريق آخر بأنه حقل علمي متداخل التخصصات ويتقاطع مع اهتمامات مختلف العلوم الإنسانية والاجتماعية.

إن اعتبار علوم الإعلام والاتصال مبحثا مستقلا أو مبحثا متداخل التخصصات ستظل محل خلاف بين الباحثين. ورغم هذا التباين في الرؤى ووجهات النظر، فإن المنشغلين بهذا الحقل المعرفي يتفقون جميعا على أن وسائل الإعلام والاتصال هي موضوع بحث Objet de recherche علمي أكاديمي، مركب ومتنوع ومتعدد المكونات، فضلا عن ذلك فإن هذا الحقل يدين لإسهامات تخصصات مختلفة: علم الاجتماع، علم النفس، الألسنية، الأنتروبولوجيا...

إن الشروط المطلوبة لتأسيس وتنظيم حقل علوم الإعلام والاتصال تخضع للسياقات الوطنية. وفي هذا الإطار يأتي اهتمام الجزائر بهذا التخصص حيث أنشأت المدرسة الوطنية للصحافة في 1964 على مستوى التدرج، ثم انفتحت على علوم الإعلام والاتصال في مطلع الثمانينيات بعد تأسيس معهد علوم الإعلام والاتصال.

وواجهت علوم الإعلام والاتصال في الجزائر تحديات مماثلة بتلك التي عرفتها الدول المتقدمة، فضلا عن تلك المرتبطة بالسياق المحلي. ورغم مرور نصف قرن على التكوين في علوم الإعلام والاتصال، ورغم التطور الكمي وفتح أقسام في مختلف الجامعات الجزائرية واتساع أفقه ليشمل تخصصات في مستوى ما بعد التدرج، فإن المردود العلمي لهذا الانتشار الهائل ظل يعاني من مشكلات معرفية ومنهجية حالت دون إرساء أسس الدراسات في مجال علوم الإعلام والاتصال في الجامعات الجزائرية.

لذا يهدف الملتقى الذي سينظمه مخبر بحث: "استخدامات وتلقي المنتجات الإعلامية والثقافية في الجزائر" إلى تسليط الضوء على التجربة الجزائرية وتقييم ما تحقق في مجال البحث العلمي في كليات وأقسام علوم الإعلام والاتصال في الجزائر على مستوى المواضيع المقترحة والإشكاليات المثارة والمقاربات النظرية والمنهجية المعتمدة، والتساؤل حول الاتجاهات التي سلكها هذا البحث. والتفكير في مستقبل هذه العلوم في ظل التحولات السياقية الخاصة بالمجتمع والتطورات التكنولوجية التي تعرفها الوسيلة.

المحاور:

  ـ بحوث علوم الإعلام والاتصال: بين الاستقلالية والتبعية

  ـ بحوث الإعلام والاتصال في الجزائر: بين المحلي والكوني

  ـ توجهات البحوث في مجال الصحافة المكتوبة بين المرسل، الرسالة والمتلقي

ـ توجهات البحوث في قطاع السمعي البصري: من التشريعات إلى الممارسات إلى الجمهور

ـ توجهات البحوث في الإعلام والاتصال في ظل سياق التكنولوجيات الجديدة

  ـ التفكير في مستقبل بحوث الإعلام والاتصال في الجزائر

شروط المشاركة

ـ يرسل ملخص المداخلة في حدود 250 كلمة مرفق بموجز عن السيرة العلمية وذلك قبل 15 أكتوبر 2015

ـ ترسل المداخلة قبل 15 نوفمبر 2015

ـ تقدم المداخلات ببرنامج وورد Word وبحجم 16 Traditional Arabic و18 للعناوين الفرعية و14 Times New Romanباللغة الأجنبية

ـ توفر الجهة المنظمة للملتقى الإقامة للمشاركين

ترسل الملخصات والمداخلات إلى العنوان الإلكتروني التالي:

D.Itissal@gmail.com

0 التعليقات:

Enregistrer un commentaire