الملتقى الدولي: ثقافة المقاومة يومي 28 و29 أكتوبر 2015

الجمعية الجزائرية للدراسات الفلسفية

تنظم
الملتقى الدولي: ثقافة المقاومة
يومي 28 و29 أكتوبر 2015

الإشكالية: فعل المقاومة الثقافية ورهانات السرديات المضادة استطاع العقل الإمبريالي أن يفرض سلطانه وكونيته في القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين بواسطة التقانة وايديولوجية السيطرة وبسبب تراجع عنصر المقاومة عند الشعوب الجنوبية، خاصة تلك التي عانت من ويلات الماكنة الاستعمارية التي تعد تجليا ماديا لأخلاق اقتصادية تفاضلية واستغلالية. بعيد انتهاء الحربين الكونيتين راحت الشعوب وراحت سيكولوجيا الإنسان المقهور تسترجع بعض الفضاءات المنتهكة بفضل الثورات والحركات ذات المطالب الحقوقية، فبدأ براديغم التحرر يغدو محوريا في زمن الاستقلال والمطالبة بنبذ العنصرية والفاشية والفوقية الشوفينية، ولكن هل يكفي كل هذا؟ جاء على لسان فرانز فانون بأن العبرة ليست في الاستقلال فقط بل العبرة في الحفاظ عليه، لهذا في كنف الأزمنة مابعد الكولونيالية راح الكثير من المهتمين بالفعل الانعتاقي يفكرون في كيفية تطوير آليات مقاومة تحفر (فوكو) وتفكك (دريدا) الخطابات التي تساهم في إنتاج وإعادة إنتاج سلط ورساميل رمزية (بورديو) مبتغاها تجذير عقل مركزي يرفض الهوامش ويكبت المسكوتات. إن المقاومة الثقافية مجال بيّن بأن علاقات الهيمنة صناعة رمزية يتدخل فيها التشكيل السردي (ريكور)، لهذا لا يستطيع المستعمَر تجاوز وضعيته ولا يستطيع التابع (سبيفاك) تغيير كينونته ولا تستطيع المرأة (جوديث بوتلر) استرجاع مستعمرتها ولا يستطيع الملون (فانون) نسف عقده إلا بالانخراط في مشروع ضخم هو السرديات المضادة للامبراطوريات والبطريكيات. كيف يتسنى لتابع مهما كانت هيئته ومهما كانت كينونته إعادة تشكيل وتوزيع علاقات القوى والهيمنة؟ ماهي الاستراتجيات الخطابية المتحكمة في إعادة إنتاج هيمنة تكاد تكون قارة؟ من أين يبدأ التفكيك والحفر في هذه الاستراتيجيات؟ من أين وكيف يتجلى فعل الانعتاق والمقاومة الثقافية، وماهي نتائج السرديات المضادة؟ كل هذه الأسئلة ستحاول الندوة الإجابة عليها بالاستعانة بمختصين من مجالات متعددة ضمن الجمعية الجزائرية للدراسات الفلسفية.
محاور الملتقى:
- تداخلات الذاكرة والتاريخ والنسيان في فعل المقاومة الثقافية.
- رهانات الكتابة ضد الإمبراطورية والعقل البطريكي (نماذج نظرية وأدبية)
- دراسات التابع من غرامشي إلى سبيفاك.
- اللاشعور الكولونيالي ومقاربات النص الأدبي في كنف الإمبراطورية.
- التشكيلات السردية كإرادة هيمنة وككتابة مضادة.
- حضور مقولات مابعد الحداثة في مجال المقاومة الثقافية.
- صدمة الحداثة وتصدعات العقل، نماذج عربية في المقاومة الثقافية.
الرئيس الشرفي للملتقى: عمر بوساحة
رئيس اللجنة العلمية: وحيد بن بوعزيز
منير بهادي
مصطفى كيحل
محمد خطاب
الأزهري ريحاني
إبراهيم سعدي
موسى عبدالله
لونيس بن علي
عبد القادر بودومة
مخلوف سيد أحمد
أحمد دلباني
سليم حيولة
مليكة حاج ناصر
شريف طوطاو
إسماعيل مهنانة
عبدالحليم بوهلال
فيروز رشام
المواصفات المطلوبة في البحوث المقدمة إلى الملتقى : ــ الالتزام بالمعايير العلمية في التقديم والتحرير والتوثيق . ــ أن يكون البحث جديدا لم يُنشر ولم يقدم إلى ملتقيات أخرى من قبل، (جزئيا أو كليا ) ــ الملخص في حدود الصفحة الواحدة والبحث كاملا من 15 إلى 25 صفحة .ــ المشاركة تتم بإحدى اللغات الثلاث : عربية ـ فرنسية ـ انجليزية مواعيد هامة:
آخر أجل لإرسال الملخصات 10 أوت 2015
يرد على المداخلات المقبولة قبل 20 أوت 2015
أخر أجل لإرسال المداخلات كاملة 30 سبتمبر 2015
تاريخ الملتقى 28 و29 أكتوبر 2015

مكان انعقاد الملتقى: المكتبة الوطنية الجزائرية الجزائر العاصمة
ــ الاتصال : البريد الإلكتروني: benbouaziz@gmail.com الهاتف:0771802837

0 التعليقات:

Enregistrer un commentaire